الحرية لجميع الأسيرات السياسيات!

8 آذار 2018

 

هذا الأسبوع، أطلق سراح عهد تميمي بعد 8 أشهر من السجن، والذي سببه واحد: الاحتلال.
اعتقلت عهد لأنها تجرأت على مقاومة الاحتلال والعنف الموجه ضدها وضد عائلتها وقريتها وشعبها من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال.


وفي الأسبوع ذاته، حكم على الشاعرة دارين طاطور بالحبس لمدة خمسة أشهر، بعد إبقائها بالحبس المنزلي مدة ثلاث سنوات، فقط لأنها تجرأت بالتعبير عن رأيها وفلسطينيتها ومقاومة الاحتلال.


منذ ستة أشهر، تظاهرنا خارج سجن هشارون لنسمع أصواتنا الداعمة والمتضامنة مع عهد وسائر الأسيرات السياسيات الذي سجنوا هناك ولا زلن حتى اليوم. سنواصل المساندة والدعم، سنواصل ذكر الـ 60 أسيرة، و290 من الأسرى القاصرات والقاصرين، و442 معتقلًا إداريًا، وأكثر من 5200 أسير.
سنواصل تذكر مليوني مواطنة ومواطن مسجونين في غزة المحاصرة، وسنواصل مقاومة الاحتلال والقمع والتمييز!

 

الحرية لجميع الأسيرات السياسيات!