الحرية لنساء عائلة التميمي!

6.1.2017


منذ أسبوعين مضوا، اعتقلت عهد التميمي، ابنة الـ16 عاما من قرية النبي صالح، لمقاومتها للاحتلال الذي عايشته طوال حياتها. اعتقلت عهد بعد اقتحام قوات الاحتلال لبيتها ليلا واخذها للتحقيق، اعتقلت أمها ناريمان فور وصولها للوقوف إلى جانب ابنتها في التحقيق، واعتقلت نور التميمي هي أيضا بعد اقتحام ليلي لبيتها.
لا يعتبر اعتقالهن حالة فريدة من نوعها، فالاعتقالات التعسفية، والتي تطال حتى القاصرات والقاصرين، كأداة قمع سياسية هي حالة شائعة في ظل الاحتلال.
حاليا، الخطاب العام ووسائل الإعلام الإسرائيلية، يجمعون بين العنف والتصريحات الصادمة والتشويه والتحريض على نساء عائلة التميمي، وبين التجاهل والصمت وإغفال ظروف الحياة تحت الاحتلال.
ندعو في تحالف النساء للسلام كل من تلتزم ويلتزم بمبادئ العدالة، لكل من صدم من كم العنف الموجه ضد عهد ونساء عائلتها في الإعلام، لكل من تؤمن ويؤمن بأن الجريمة الحقيقية هي الاحتلال وليست مقاومته، للانضمام إلينا أمام سجن هشارون، الذي تعتقل به عهد وناريمان ونور منذ حوالي أسبوعين، والصراخ لدعمهن والمطالبة بحريتهن وحرية جميع المعتقلات السياسيات.
للمواصلات، يرجى الضغط على الرابط: https://goo.gl/GNaA5g