نخلق الأمل، نوقف الحرب القادمة!

1/4/2018

الآن هو الزمن للانتصاب معًا لخلق الأمل، الآن هو الوقت لأيقاف الحرب القادمة.

شاهدنا في ​نهاية الأسبوع كيف يمكن ان تكون مشاهد الحرب القادمة، التي تقترب إلينا في كل يوم: اكثر من 15 قتيل وآلاف المصابين الفلسطينيين, المزيد من الألم والخوف, المزيد من القتال والكراهية، وصفر في التقدّم نحو حياة أمان وسلام من أجل من يعيشون على جانبيّ الحدود.​

​كان من الممكن منع هذه الأحداث. لكن عندما تختار الحكومة أن تبقي الحصار على غزة وأن تخنق سكّانها - النتيجة هي يأس يتفاقم. يأس ينفجر في وجوهنا جميعًا. ما حدث في حدود غزة يوم الجمعة، ليست قصة فلسطينية فقط. هناك العديد من الناس، اسرائيليون وفلسطينيون، الذين يتواجدون في خطر فوري للتدهور نحو حرب اخرى.

​علينا ايقاف هذا التدهور, قبل أن يشتعل كل شيء ويهدر المزيد من الدم. يستحق الإسرائليون والفلسيطنيون العيش بأمان, ولكي يتحقق هذا​ يجب رفع الحصار عن غزة الآن وإنهاء مأساتها, والعمل من إجل إنهاء الإحتلال وتحقيق السّلام بين دولتين تعيشان واحدة بجانب الأخرى - إسرائيل وفلسطين. هذا ما علينا مطالبة الحكومة به الآن - اوقفوا النّار, وغيّروا الإتجاه الذي تسيرون به كليًا.

انضموا إلينا في المظاهرة يوم الأحد على ال 18:00 امام قلعة زيئيڤ في شارع كينغ جورج 38 في تل-ابيب، للمطالبة بتوقيف النار والتقدم الفوري الى سلام إسرائيلي- فلسطيني.