نساء عبر الحصار

تحذّر المنظمات والهيئات الدولية من كون غزة على شفير هاوية إنسانية. تعاني غزة في هذه اللحظات من أزمة المياه، التلوث، النقص في الكهرباء، والضائقة الاقتصادية. كل ما سبق يخلق صراع بقاء يومي في أوساط مواطنات ومواطني غزة. إن هذا كله هو نتاج ما يزيد على عقد زمنيّ من الحصار المفروض على غزة، وكما هو الحال في كل بضعة سنوات، فإن غزة عرضة للهجمات المختلفة والمتكررة، ومحاولات إعادة الإعمار بين هذه الجولات.

وسط هذا كله، تواجه نساء غزة مصاعبا وتحدّيات فريدة. وكما أن أحدا تقريبا لا يتحدث عن الحالة الاقتصادية في غزة، فإن الحديث عن وضع النساء في غزة يشغل حيّزا أقل من هذا في النقاش. الآن بالذات، علينا أن نكون مصغيات للنداءات الطالعة من غزة، أن نتعرف على الوضع هنالك، وأن ننطلق في النشاط.

سنسلط الضوء على هذه المواضيع في مؤتمر “نساء عبر الحصار”. هذا، وسنقوم بإطلاق حملة حول هذا المؤتمر، حول حالة النساء في غزة، وستسعدنا مشاركتكنّ.
يوم الأربعاء 29/3/17 ما بين الساعات 18:00 – 20:00 في مسرح السرايا، خليج شلومو 10، يافا.