نداء لجمع التبرّعات لأجل الدفاع عن دارين طاطور

الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور، (من قرية الرينة قضاء الناصرة، وتحمل الجنسية الإسرائيلية)، معتقلة منذ 18 شهرًا بتهمة اعتباطية هي “التحريض الخطير”. الأدلّة والبيّنات المفبركة تشمل قصيدة كتبتها دارين، عُرضت أمام المحكمة بترجمة خاطئة قام بها شرطيّ؛ ومشاركة “بوست” على صفحتها نقلاً عن آخرين.

المضايقات التي تتعرّض لها هذه الشابّة، والهجوم الكاسح وغير المبرّر الذي تشنّه دولة إسرائيل بهدف سلب حرّيتها وحقوقها، قد انتفض في وجهها المدافعون عن الحرّيات، في إسرائيل وفي أرجاء العالم. لقد تجنّد هؤلاء الأحرار لأن الهجمة على دارين طاطور أصبحت رمزًا يجسّد المعركة التي تقودها الدولة ضدّ حرّية التعبير عمومًا وحرّية التعبير الفنّي خصوصًا. وفي هذا السياق، نشر اتحاد الكتّاب العالمي PEN، في أيلول الماضي، نداءًا يطالب بإطلاق سراح دارين طاطور فورًا، ولكن لا مجيب.

بعد مضيّ 12 شهرًا على اعتقالها (وبضمنها 3 شهور قضتها في مختلف السجون، ثم تحويلها إلى الحبس المنزلي ضمن قيود مشدّدة تمنعها من استخدام الإنترنت، وتكبّلها إلى “كلبشات” إلكترونية أزيلت في كانون الثاني الماضي)، أوكل الدفاع عن دارين إلى مكتب المحامية جابي لاسكي، المختصّ بقضايا حقوق الإنسان والدفاع عن أسرى الرأي وحرّية الضمير.

معلومات إضافية عن المحكمة “المستديمة” يمكن الحصول عليها في الروابط التالية: مدوّنة “حيفا الحرّة” ، صفحة الحرّية لدارين طاطور  على الفيسبوك، ومقالة كتبتها بروفسور كيم يانسن The trial continues: Dareen Tatour and the crime of posting while Arab. يُنظر أيضًا Free Dareen Tatour on Facebook

يوم الأحد القادم (27 آذار) ستعقد المحكمة جلسة أخرى في محاكمة دارين الطاطور المتواصلة، وفي هذه المرّة سوف يصعد إلى المنصّة شهود الدفاع.

مصاريف الدفاع القانوني عن دارين أكبر من أن تتحمّلها العائلة وحدها، علمًا أنّها قد صرفت مبالغ كبيرة طيلة سنة الاعتقال الأولى لدارين. نحن من واجبنا مدّ يد العون، إذا كنّا ممّن يحسّون بمقت شديد وينظرون بعين واجفة وبقلق كبير إزاء العدوان المتصاعد الذي تشنّه دولة إسرائيل على الرأي الحرّ، على الأدباء والفنانين والشعراء، وعلى الناشطين السياسيين.

نعلن بهذا عن افتتاح حملة تبرّعات لأجل الجهود المبذولة لإنهاء إسكات دارين الذي قد طال أمده. المعركة القضائية لن تنتهي سريعًا. وللأسف الشديد أنّ احتمالات انتهاء هذه المحاكمة العبثية كما ينبغي – أي بانتصار مدوٍّ لدارين، رغم أنّ أدلّة النيابة واهية وبائسة إلى حدّ المسخرة. لا يمكن أن نتوقّع في هذه الأيام بطولة زائدة من المنظومة القضائية في إسرائيل، حيث تتعرّض إلى حملة تحريض صارخ من قبَل الحكومة واليمين المتطرّف. ومهما كان قرار الحكم، فسوف يتمّ الاستئناف عليه وصولاً إلى المحكمة العليا. صوت دارين طاطور، وصوتنا جميعًا، يجب أن يستمر إسماعه وبقوّة.

هدفنا هو جمع مبلغ 100 ألف ش.ج. (نحو 25 ألف دولار). نحن نتوقّع أنّ داعمي دارين في إسرائيل وفلسطين سوف ينجحون في جمع معظم هذا المبلغ، ونتوجّه في ندائنا هذا أيضًا إلى الأصدقاء والمناضلين لأجل الحرّيات في العالم كلّه. التفاصيل التقنية المتعلقة بتحويل التبرّعات تجدونها في الرابط التالي:

Dareen Tatour Legal Aid | Generosity

https://www.generosity.com/fundraising/dareen-tatour-legal-aid–5/x/16345219

 

لمزيد من التفاصيل يمكن التوجّه إلى:

Email [email protected]

أو Email  [email protected]